18 ذو الحجة 1440 هـ - الإثنين , 19 أغسطس , 2019 مـ
الصفحة الرئيسية إنقر لزيارة موقع رؤية 2030
الاخبار
جائزة الأمير سلطان العالمية للمياه تدعو علماء المياه في العالم إلى الترشح للجائزة

دعا أمين عام جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمية للمياه المشرف على معهد الأمير سلطان لأبحاث البيئة والمياه والصحراء في جامعة الملك سعود الدكتور عبدالملك بن عبدالرحمن آل الشيخ، نخبة علماء المياه في العالم إلى الترشح للجائزة في فروعها الخمسة بدورتها الثامنة قبل نهاية شهر ديسمبر 2017م، وذلك عبر الموقع الإلكتروني (www.psipw.org).

وقال الدكتور عبدالملك آل الشيخ إن جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز للمياه تلقت حتى الآن (45 طلبًا) للترشح لها من 24 دولة حول العالم يمثلون قارات: أمريكا الشمالية، والجنوبية، وأوروبا، وآسيا، وأفريقيا، وذلك بالتألق الدولي الذي حققته الجائزة في دوراتها السابقة على مدى 14 عامًا، كرمت خلالها نخبة من كبار علماء المياه في أرقى المؤسسات العلمية حول العالم.

وأضاف أن الجائزة في دورتها الحالية تبحث عن كل مبدع في كل مكان من كوكب الأرض لتكرم إبداعه وتتحرى بذرة الإبداع لترويها وتغذي تربتها لتثمر بإذن الله حلولاً جذرية لندرة المياه وتوفيرها والحد من تلوثها وتطوير سبل المحافظة عليها بما يروي عطش الإنسان والحيوان والنبات في كل مكان من العالم.

وأشار إلى أن جائزة الأمير سلطان بن عبدالعزيز العالمية للمياه هي إحدى رسائل المملكة العربية السعودية النبيلة إلى الإنسانية التي أطلقها صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - بعد أن أدرك بنظرة ثاقبة إلى المستقبل أهمية توفير المياه للأجيال الحالية والقادمة وضرورة تقليل ندرتها والحد من خطر الصراع عليها وابتكار وسائل تقنية جديدة لتأمينها بأقل التكاليف فالماء هو عنصر الحياة الأهم والأغلى والأساس لكل تنمية مستدامة على كافة الأصعدة.

وأفاد أن الجائزة تقوم بتكريم المبدعين معنوياً في حفل دولي متميز على غرار الحفل الذي أقيم في الدورة السابعة في مقر هيئة الأمم المتحدة بنيويورك، مبينًا أن الفائزين بالجائزة سوف يكرمون بمبالغ مالية تقدر بـ (مليون ريال) للفائز بجائزة الابتكار، و (500 ألف ريال) لكل فائز بالجوائز التخصصية الأربعة التي تغطي المياه السطحية والجوفية والموارد المائية البديلة وإدارة الموارد المائية وحمايتها.

ولفت النظر إلى أن الجائزة تتبع عدة أساليب في التواصل مع العلماء والباحثين حول العالم لحثهم على الترشح لها فهي تخاطبهم من خلال المجلات العلمية الرائدة التي تنشرها أهم جمعيات المياه الدولية والجامعات ومراكز البحوث المتخصصة والمواقع الالكترونية لهذه الجهات، كما تدعوهم بالخطاب المباشر لزيارة موقعها على شبكة الانترنت ومتابعة أخبارها فيه والتقدم للترشح من خلاله.