28 شوال 1438 هـ - السبت , 22 يوليو , 2017 مـ
الصفحة الرئيسية إنقر لزيارة موقع رؤية 2030
الاخبار
تنظيم جديد للمخيمات وخدمات للمتنزهين - وادي المشقر في المجمعة.. يبسط كَفَّيْ الجَمال والماء على ضفاف سدير

بسط وادي المشقر بمحافظة المجمعة كَفَّيْ الجَمال الفواح والماء القراح على ضفاف سدير، واكتسى حلة ربيعية خضراء، تعلوها نخيل باسقة تسر الناظرين. وتنساب المياه العذبة من سد المجمعة الذي يرتفع 15 مترًا، ويتسع لـ5 ملايين متر مكعب طيلة الشهرين الماضيين مشكِّلاً لوحات زاهية الجَمال باهية الظلال على الجبل والجال.. وصار الوادي متنزهًا يقصده الأهالي وعشاق الصحراء.

يبدأ الوادي الذي يتجاوز طوله 100 كيلومتر برياض وفياض غناء.. إذ يتربع بعاليه روضة «المزيرعة»، وعند آخره روضة تسمى «الخفيسة».

وورد اسم المشقر في كتاب المؤرخ عبد الله بن خميس (معجم اليمامة)، وذكر أنه وادٍ كبير من أودية سدير، يعانقه رافد، يُقال له الكلب، يأتي من ناحية الشمال الغربي شطر جبل حطابه. وأوضح الباحث التاريخي عبد المحسن اللعبون أن وادي المشقر ينحدر من أعالي سلسلة جبال طويق في وسط المملكة متجهًا شرقًا مارًّا بالمجمعة وحرمة، ومخترقًا جبال المجزل، ومنتهيًا برياض الخفيسة عند جبال العرمة. وتحول الوادي بعد غزارة الأمطار إلى ما يشبه النهر الجاري بطول ستة كيلومترات تقريبًا، تحيط بضفافه الأعشاب والشجيرات، ويسمى باللهجة المحلية «حاير»، أي سريان مياه الأمطار فوق السطح نتيجة تشبُّع التربة بالمياه، وارتفاع مستوى المياه السطحية.

ويتوسد المشقر بطن مدينة المجمعة التي تقف على أطلال موغلة في التاريخ؛ فهي ملتقى للقوافل، ومجتمع تمتزج فيه الروح والحركة والثقافة والاقتصاد. وتقع المحافظة في أقصى شمال منطقة الرياض، تحدها من الشرق محافظة رماح، ومن الغرب محافظتا الزلفي والغاط، ومن الشمال محافظتا قرية العليا وحفر الباطن، ومن الجنوب محافظات ثادق وشقراء وحريملاء. وتبلغ مساحة محافظة المجمعة 23100 كم مربع تقريبًا، وتبعد عن الرياض 180 كيلومترًا، ويربطهما طريق أسفلتي سريع مزدوج.

وأكد صاحب السمو الأمير عبدالرحمن بن عبدالله بن فيصل محافظ المجمعة أن المحافظة حظيت كغيرها من المحافظات بعناية الدولة؛ ما جعلها مكانًا جاذبًا للاستثمار والسكن.. مبينًا سموه أن هذا الاهتمام رفع نسبة النمو السكاني في المحافظة، وخصوصًا في عاصمتها المجمعة إلى ما يتجاوز 4 %. وقال في تصريح إلى وكالة الأنباء السعودية: هذه النسبة شكَّلت ضغطًا كبيرًا على البنية التحتية التي تحتاج إلى تسارع في الإنجاز، يغطي تلك النسبة.

من جهته، علَّق رئيس بلدية محافظة المجمعة المهندس خلف العتيبي على استعدادات البلدية في وادي المشقر بتأكيد توفير الخدمات الحيوية، كتحسين البنية التحتية للمتنزه، وتمهيد الطرق، ووضع دورات مياه وخدمات الرش لمكافحة الحشرات, إضافة إلى وضع لوحات إرشادية وعلامات دلالية. وكشف المهندس العتيبي عن مخطط البلدية لوضع تنظيم جديد للمخيمات بتطبيق نموذج للتخييم البري، مشيرًا إلى أنه سيطبَّق هذا التنظيم خلال الأيام القادمة، ومفيدًا بأن المشروع سيمنح المحافظة جذبًا سياحيًّا جديدًا بما يستوعب الحركة السياحية المتزايدة مؤخرًا.